ريشة النور الطائرة تطير للدرجة الأولى

في أولى مشاركات ريشة النور بعد تسجيلها هذا العام كإحدى الألعاب المسجلة في استراتيجية دعم الأندية، تألق أبناء سنابس تألقاً باهراً وأثبتوا أن هذه القرية الوادعة تنبض عشقاً للرياضة حيث تمكنت جميع الفئات من الوصول للدرجة الأولى على أمل الوصول للممتاز والذي ستحدده البطولة التصنيفية حيث سيتأهل 10 فرق للممتاز و10 آخرين سيبقون في الدرجة الأولى لكل الفئات.

شهرين من التمارين المتواصلة كانت كفيلة لتصنع للنور إنجازاً فريداً من نوعه
شارك براعم النور في مجموعة ضمت كلا من أندية الإتفاق والقارة والابتسام والعدالة وتمكنوا من العبور رغم صعوبة المنافسة.
بينما شارك ناشئو الريشة في مجموعة ضمت كل من أندية الإتفاق والقارة والإبتسام والعدالة والعمران وكانت المنافسة أصعب منها في البراعم لكن ناشئونا الأبطال لم يدعوا الفرصة تفلت من أيديهم ونجحوا في الصعود للدرجة الأولى.

أما في فئة الشباب فقد قدم الأبطال مجهوداً كبيراً وأداءً استثنائيا استحقوا به الإشادة من أعضاء الإتحاد السعودي للريشة الطائرة حيث تمكنوا من الحصول على العلامة الكاملة بتغلبهم على جميع الفرق في مجموعتهم وهي العمران والثقبة والطرف والعدالة.
وكانت المواجهة في نصف النهائي لفريقنا الشاب مع نادي القارة وتمكنوا من اجتيازه بصعوبة 2-1 ما أوصلهم للنهائي لمواجهة الاتفاق الذي انتصر في اللقاء بنتيجة 2-0 وبهذه النتيجة حصل فريقنا الشاب على الميدالية الفضية والتي ستكون دافعاً لهم للبروز أكثر في المنافسات القادمة.

وعلى نهج فريقنا الشاب قدم كبار ريشة النور أداءً أدهش الجميع نظراً لقصر فترة الإعداد حيث تمكنوا من الفوز على الفتح بنتيجة 2-1 وعلى الثقبة بنتيجة 3-0 ليصلوا لنصف النهائي ليقابلوا القارة في مواجهة قوية خسروا إثرها بنتيجة 0-2
بعدها لعب فريقنا مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع وتمكنوا من الانتصار على الفتح مرة أخرى بنتيجة 2-0
ألف مبروك لأبطال الريشة متمنين لهم التوفيق في قادم المنافسات
وكل الشكر للأستاذ فلاح العليوات إداري الريشة الطائرة بالنادي والذي قدم مجهوداً كبيراً لتسجيل اللاعبين وتحفيزهم لتقديم أفضل المستويات في البطولة
وللأستاذ رضا درويش لاعب الفريق الأول ومدرب الريشة الطائرة الذي أبدع وأمتع مدرباً ولاعباً
وكذلك لجميع اللاعبين الذين بذلوا مجهودات كبيرة لتحقيق هذا الإنجاز الكبير

ألف مبروك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *